تصاویر جدید
آمار بازدید
آخرین بروز رسانی 1395/10/15 2017/01/04

تحفة الخلان في بيان احكام النسوان

تصویر کوچک شده
تحفةالخلان في بيان احكام النسوان

مؤلف: استاد الحاج عبدالرحمن آخوند تنگلی

موضوع: احکام مربوط به زنان از جمله رفتن آنان به مساجد و برگذاری نماز جماعت و ...

زبان: عربی

ملاحضات: این کتاب به صورت pdf بوده و حجم آن kb 101 میباشد. نمونه ای از این کتاب را میتوانید در ادامه مطلب مشاهده نمایید در ضمن چندی پیش آموزش این کتاب که به صورت فایل صوتی mp3 بوده و توسط استاد تنگلی تشریح می شد را نیز در قسمت «آموزشی» این سایت قرار داده ایم.

برای دانلود این کتاب بر روی لینک زیر کلیک کنید:

http://www.erfanabad.org/video/e_book ... _bayane_ahkame_nesvan.pdf

برای دانلود آموزش این کتاب اینجا کلیک کنید (لینک غیر مستقیم).



عناوين تحفة الخلان في بين احكام النسوان

1) مقدمه
2) مشاركة النساء في الشئون الشرعية
3) تعلمهن الكتابة والعلم
4) خروجهن للتعلم و التعليم
5) خروجهن لملاقات الاجانب
6) اصواتهن للاجانب
7) مصافحتهن الرجال الاجانب
8) زيارتهن للقبور
9) صلاة تراويحهن
10) جماعتهن وحدهن
11) حضورهن في الجمعة
12)امامتهن في صلاة الجنازة
13) خروجهن الي العيدين
14) التوصية للاخوة المسلمين



بسم الله الرحمن الرحيم

مقدمه

الحمد لله الذي خلقنا من ذكر و انثي، و بث منهما رجالا و نسوة لاتحصي، و فضلهم علي سائر خلقه باعطاء الافهام و النُّهي، و ارسل الينا رسولا يتلو آياته علي الرجال و النساء، و صلوات الله و سلامه عليه و علي آله و اصحابه ارباب التقي. امابعد: فلما انتصرت النهضة الاسلامية في مملكتنا الايرانية، و قامت الطلاب و المدرسون بتبليغ الاحكام الدينية، و تشكيل الحلقات القرآنية بين الرجال و النساء في القري و البلدان التركمانية، و دعوتهم بالحكمة و الموعظة الحسنة الي العلم بالوظائف الشرعية، و ان يأتوا بالصبيان والنسوان الي المساجد و المعابد الالهية، و لام بعض علي اعمالهم الربانية، فتمني من هذا الحقير بعض تلامذتي ان يؤلف في هذا الباب رسالة و جيزة فارخي عنان العناية بنمق الرسالة المطلوبة و سماها بتحفة الخلان في بيان احكام النسوان، قائلا رب يسر ولا تعسر سهل علينا يا رب و تمم بالخير، آمين يا مجيب الداعين.


مشاركة النساء للرجال في الشئون الشرعيه

النساء شعبة كبيرة تشكل منها نصف الجامعة البشرية و هن يشاركن الرجال في الشعائر الدينية و العبادات الاجتماعية كصلاة الجماعة والجمعة والعيدين والحج والعمرة وغيرها،وتركهن سدي جفاء وظلم جدّا لان الله تعالي لم يفرق بين الذكور والاناث في جزاء الاعمال حيث قال: من عمل صالحاً من ذكر او انثي وهومؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم اجرهم باحسن ماكانوا يعملون(1)
وقد صح عن النبي صلي الله عليه وسلم ان يقول: انما النساء شقايق الرجال(2)اي النساء نظائر الرجال في التكاليف الشرعية ونيل المجازات الاخروية. فلذا اجمع السلف والخلف ان ما يلزم تعلمه علي الرجل كذلك يلزم علي المرأه من غيرفرق.
وكان النبي صلي الله عليه وسلم يبايع النساء بعد ما فرغ من بيعةالرجال علي الاسلام والجهاد ولهن الامربالمعروف والنهي عن المنكر كالرجال ولهن الانتقاد علي الحكام والملوك، الم تر امرأة اعترضت علي عمر حين ينهي عن كثرة الاصداق والمغالات في المهور فقالت: اما سمعت ما انزل الله ؟وآتيتم احداهن قنطاراً فلا تأخذوا منه شيئاً(3) فقال عمر: اللهم غفراً كل الناس افقه من عمر.ولهن اعطاء امان للحر بيين كما كان للرجال ،الم تر ان ام هانيء بنت عمه ابي طالب،قالت يوم فتح مكة : انني اجرت رجلين من احمائي. فقال صلي الله عليه وسلم اجرنا من اجرت يا ام هاني،اخرجه البخاري ومسلم وابو داود والترمذي.
فالحاصل ان النساء كالرجال في التكاليف الشرعية والشئون الاجتماعية والامور السياسية والاتصاف بالاخلاق الحميدة الرحمانية والاجتناب عن الاوصاف الذميمة الشيطانية وغير ذلك من هذه الاعباء والمسئوليّات.


تعلمهن الكتابةوالعلم

يصح للنساءتعلم الكتابة وتعلم الفنون العلمية كما يصح للرجال والادلة في صحته كثيرة.
منها قوله تعالي : هوالذي بعث في الاميين رسولاً منهم يتلوا عليهم آياته و يزكيهم و يعلمهم الكتاب والحكمة وان كانوا من قبل لفي ضلال مبين(4)
قال خاتمة المفسرين اسماعيل حقي:او القرآن والسنة كما قاله الحسن او الكتاب الخط كما قاله ابن عباس(5)
قال الفاضل محمد رشيد رضا :قد فسر بعضهم الكتاب في هذه الاية بصناعة الكتابة لانه في الاصل مصدر كَتَبَ ثم اطلق علي المكتوب و كان النبي يحث
اصحابه علي تعلم الكتابة و قد ثبت من عدة طرق ان الشفاء بنت عبدالله المهاجرة القرشية العدوية علمت حفصة بنت عمر ام المؤمنين الكتابة(6)
وقالت الشفاء بنت عبدالله رضي الله عنها دخل عليَّ النبي عليه السلام وانا عند حفصة فقال لي:الا تعلمين هذه رقية النملة كما علمتيها الكتاب رواه ابو داود و احمد والحاكم وصححه(7) قال الشيخ منصور علي ناصف :وفيه دليل علي جواز تعليم النساء الكتابة لانه يسهل عليهن فهم الكتاب والسنة(8)
وقد صح عن النبي صلي الله عليه وسلم: طلب العلم فريضة علي كل مسلم (9)
اتفق علماء الاسلام بانه يشمل المسلمات ، وجاء في بعض الكتب علي كل مسلم ومسلمة.
وقد اشتركت النسوة مع الرجال في التعلم والتعليم وكثرت راويات الاحاديث و
الاثار منهن ،وكذلك الادباء والشعراء منهن.
خروجهن للتعلم والتعليم
خروج المرأة للتعلم والتعليم جائز لان نسوة المدينة كفاطمة بنت ابي حبيش و حمنة بنت جحش واسماء بنت شكل و غيرهن يذهبن الي رسول الله صلي الله عليه وسلم و يسألن عن مسائل الحيض والنفاس والدلائل فيه كثيرة.
منها هذا الحديث الصحيح : واستحيي النبي صلي الله وعليه وسلم فاعرض بوجهه
فقالت عائشة: نعم النساء نساء الانصار لم يكن يمنعهن الحياء ان يتفقهن في الدين رواه الخمسة الا الترمذي.(10)
قال عمر رضا كحّاله:خديجة ام محمد محدثه حدثت عن يزيد بن هارون و اسحاق بن يوسف الارزق وابي النصر هاشم بن القاسم ،وروي عنها عبدالله بن احمد بن حنبل المتوفي 290 ه و كانت خديجة تغشي سنة226 ه والامام احمد بن حنبل وتسمع منه ويحدثها.(11)
وقال عمر ايضاً:
آسيةبنت جار الله بن صالح الشيباني الطبري محدثة ولدت بمكة في رجب سنة796 ه و اجاز لها محمد بن محمد السخاوي و عايشة بنت عبدالهادي وابن صديق والعراقي والهيثمي وغيرهم، و سمعت علي ابي الحسن بن سلامة، واخذ عنها السيوطي ، واجازت لمحمد بن عبدالرحمن ابن محمد شمس الدين السخاوي، و توفيت بمكه سنة873 ه (12)
وقال عمر ايضاً:
فاطمة بنت سهل بن بشر بن احمد الاسفراييني محدثة سمعت اباها ابا الفرج و ابا نصر احمد بن محمد بن سعيد الطرثيثي و كانت تغظ النساء في بعض المساجد و
لقيها ابن عساكر المتوفي سنة 571 ه ولم يسمع منها شيئا و توفيت بمصر.(13)
وقال عمر ايضاً:
زهره بنت عمر بن حسين بن ابي بكر الخثني، محدثة احضرت علي النجيب و غيره و سمعت من الكمال الضرير و ابن عبد المنعم و غيره و سمع منها جماعة من شيوخ ابن حجر و سمع عليها محمد الواني عشرة احاديث من اول الجزء الرابع و مشيخة عبد اللطيف بن المنعم(14) و امثال هذه الاقاويل ما لا يعد ولا يحصي. فعلم من هذه الروايات ان للنساء ان يتعلمن من الرجال و للرجال ان يتعلموا منهن، فكل ما شرعه الله علي عباده فالرجال و النساء فيه سواء، الا ما اُستثني مما هو خاص بهن كالحيض و النفاس و الحضانة و الميراث و غيرها.
خروجهن لملاقاة الاجانب


ملاقات النساء الاجانب جائزة.

لان نساء العرب كُن يبايعن النبي صلي الله عليه و سلم و يسألن عما لابد منه من الاحكام و من لازم البيعة و السؤال الملاقات. قال العلامة الفهامة علي القاري رحمة الله عليه: فاذا خرجت فينبغي ان تغض بصرها عن الرجال و لَسنا نقول: ان وجه الرجل في حقها عورة كوجهها في حقهه بل هو كوجه الصبي الامرد في حق الرجل فيحرم النظر اليه عند خوف الفتنه فان لم تكن فتنة فلا، اذا لم يزل الرجال علي ممر الزمان مكتشفي الوجوه و النساء يخرجن متنقبات و لو كانت وجوه الرجال عورةفي حق النساءلامروا بالتنقب اومنعوا من الخروج الاللضرورة.(15)
قال العلامة عبد الحي اللكنوي رحمةالله عليه:
الاستفسار: هل يجوز للزوج ان يأذن الزوجة للخروج الي زيارة الاجانب؟
الاستبشار: يجوز له ان يأذن لها في امور، ولا يجوز الاذن في غيرها فان اذن كانا عاصيين.
منها الخروج الي زيارة الابوين و تعزيتهما وعيادتهما وزياة المحارم.ومنها اذاكانت قابلة لوضع الولد.ومنها لغسل الموتي ،اذا كانت تعاهد ذلك. و منها الخروج الي مجلس العلم وكذا اذا كان لها حق علي غيرها او عليها حق غيرها وما عدا ذلك لا يباح له ان يأذن.(16)
و قال العلامة المذكور:الاستفسار:هل يجوز النظر الي وجه الاجنبية بغير الشهوة؟
الاستبشار: نعم يجوز لكن يكره بغير حاجة لخوف الشهوة.(17)
قال الاستاد احمد الشر باصي :والمرأة تساوي الرجل في ان لها الحق في ان تمتلك و تبيع وتشتري وتختار زوجها، وتبدي رأيها ، وتصان كرامتها ،ولعل هذا
نلحظه من قول الرسول صلي الله وسلم :النساةشقائق الرجال.(18)
وقد صح عن النبي صلي الله تعالي عليه وسلم : وقد كان يغزو بهن فيداوين الجَرحي (اي يعطين ) يُحذَين من الغنيمة(19)
وقال الشيخ منصور علي ناصف: ففيه جواز اختلاط النساء بالرجال للضرورة.
ومعالجة المرأةالاجنبية للرجل الاجنبي للضرورة(20)

اصواتهن للاجانب

اصوات النساء ليست بعورة لان ذهابهن الي النبي صلي الله عليه وسلم و سؤالهن عن الاحكام وكلامهن معه يدل علي ان الاصوات ليست بعورة.
قال الاستاذ عبدالرحمن الجزيري:وصوت المرأة ليس بعورة لان نساء النبي صلي الله عليه وسلم كن يكلمن الصحابة وكانو يستمعون منهن احكام الدين ولكن يحرم سماع صوتها ان خيفت الفتنة(21)
قال العلامة الفهامة ابو الحسنات محمد عبدالحي اللكنوي: لكن الارجح هو انها ليست بعورة(22)
وقال العلامة المذكور ايضاً: والاصح ان صوتها ليس بعورة وانما كره له الرفع لما فيه من الفتنة(23)
وقال ايضاً: وقيل انه ليس عورة و رجحه في الدر المختار واعتمد عليه ابن نجيم المصري في الاشباه وغمز عيون البصائر في شرح المنية الاشبه ان صوتها ليست بعورة(24)
وقال العلامة محمد علاء الدين الحصكفي : و صوتها علي الراجح(25)و قال العلامة الفقيه خاتمة المحققين الشيخ محمد امين : قوله وصوتها معطوف علي المستثني يعني انه ليس بعورة(26)


مصافحتهن الرجال الاجانب

قال الاستاذ احمد الشرباصي: المصافحة بالايدي بين الرجال و النساء الاجنبيات نوع من اللمس بين الرجل و المرأة، وقد اختلف آراء الائمة في هذا الموضوع، فمنهم من نظر اليه بعين الكراهية و التشديد فيه، سواء اكان اللمس بشهوة ام بغير شهوة، و منهم من كرهه اذا كان اللمس بشهوة، و منهم من اباح اللمس(27)
قال خاتمة المفسرين اسماعيل حقي: و روي انه عليه السلام جلس علي الصفا و معه عمر رضي الله عنه اسفل منه فجعل عليه السلام يشترط عليهن البيعة و عمر تصافحهن(28) قال السلطان ابو المظفر محي الدين محمد اورنك زيب بهادر عالمكير بادشاه غازي: فان كانت لا تشتهي لا بأس بمصافحتها و مس يدهاكذا في الذخيرة و كذلك اذا كان شيخا يأمن علي نفسه و عليها فلا بأس بان يصافحهاو ان كان لا يأمن علي نفسه او عليها فليجتنب ثم ان محمدا رحمه الله تعالي اباح المس للرجل اذا كانت المرأة عجوزا.(2)
اما اذا كان المس من وراء الثياب كعادةالتركمان الاصيل في المصافحة بين الرجل و النساء فلا بأس مطلقا لان المرأة المحجبة تمس يدها المستورة ذراع الرجل من وراءالكم و لا يتماس البدنان اصلا، بل الثوبان.
زيارتهن للقبور
زيارة القبور مندوبة لهن. لانه قد صح عن النبي صلي الله عليه و سلم انه قال: زوروا القبور فانها تُذَكِّرَكم الاخرة(30) ولان علمائنا الحنفية افتوا بمشروعيتها.
منهم العلامة زين الدين ابن نجيم، حيث قال: و الاصح ان الرخصة ثابتة لهم.(31)
و منهم العلامة محمد علاءالدين الحصكفي، حيث قال: و الاصح الجواز للرجال و النسا،(32)
و منهم الامام شمس الدين محمدالخراساني القهستاني حيث قال: و زيارة القبور مستحبة للرجال و كذا للنساء علي الاصح.(33)
و منهم العلامة ابن عابدين حيث قال: و الاصح ان الرخصة ثابتة لهن.(34)
و منهم الشيخ حسن بن عمار بن علي الشرنبلالي، حيث قال: ندب زيارتها للرجال و النساء علي الاصح(35)
و منهم العلامة الشيخ احمد الطحطاوي، حيث قال: و الاصح ان الرخصة ثابتة للرجال و النساء.(36)
و منهم عبد الواحد السيوستاني سندهي، حيث قال: زيارة القبور مستحبة للرجال و كذا للنساء علي الاصح- و قال قوله فزوروها، الامر للرخصة او الاستحباب و عليه الجمهور بل ادعي بعضهم الاجماع و حكي ابن عبد البر عن بعضهم وجوبها. فاذا ثبت انّ الامرللاستحباب عند الجمهور فالخطاب كما يشمل الرجل فكذلك يشتمل النساء علي وجه التغليب فكما هي مستحبة لهم فكذلك لهن. (37)
و منهم المولوي محمد نظام الدين الكيرانوي، حيث قال: و الاصح ان الرخصة ثابتة لهن.(38)


صلاة تراويحهن

صلاة التراويح سنة مؤكدة علي النساء كما كانت سنة علي الرجال.
قال الشيخ عبدالرحمن الجزيري: هي سنة عين مؤكدة للرجال والنساءعندثلاثةمن الائمة،و قال المالكية: قالوا هي مندوبة ندباً اكيداً لكل مصل من رجال و نساء.(39)
و قال القهستاني: و سن التراويح علي الصحيح للرجال و النساء جميعاً سنة مؤكدة باجماع الصحابة و مَن بعدهم من الائمة.(40)
و قال الشرنبلالي: التراويح سنة علي الرجال و النساء ثبتت سنيتها بفعل النبي صلي الله عليه و سلم و قوله قال: عليكم بسنتي و سنة الخلفاء الراشدین من بعدي، و قد واظب عليها عمر وعثمان و علي رضي الله عنهم.(41)
و قال العلامة الحصكفي: التراويح سنة مؤكدة لمواظبة الخلفاء الراشدين للرجال و النساء اجماعاً. (42)


جماعتهن وحدهن

جماعة النساء وحدهن مشروعة مندوبة. قال الشيخ سيد سابق: استحباب امامة المرأة للنساء: فقد كانت عائشة رضي الله عنها تؤم النساء و تقف معهن في الصف، و كانت ام سلمة تفعله و جعل رسول الله صلي الله عليه و سلم لام ورقة مؤذناً لها و امرها ان تؤم اهل دارها في الفرائض. (43)
قال احمد شرباصي: يجوز للمرأة ان تكون اماماً في الصلاة، اذا كان من يصلي خلفها نساء و تقف المرأة التي تؤمهن في وسطهن. فقد روت ريطة الحنفیة قالت اَمَّتْنا عائشة فقامت بيننا في الصلاة المكتوبة. و المقصود بالصلاة المكتوبة الصلاةالمفروضة، و المقصود بعائشة هو ام المؤمنين زوجة رسول الله صلي الله عليه و سلم و هي لا تفعل ذلک الا بارشاد من النبي صلي الله عليه و سلم.
و كذلك قال عطاء: كانت عائشة تؤم النساء و تقوم معهن في الصف و كذلك روي عن النخعي ان عائشة رضي الله عنها كانت تؤم النساء في شهر رمضان، فتقوم وسطاً، و قالت حجيره: امتنا ام سلمة زوجة النبي في صلاة العصر فقامت بيننا. و قد ورد في السنة النبوية ان رسول الله صلي الله عليه و سلم اذن لام ورقة ان يؤذن لها و يقام. و تؤم نساءها، و قد قال فريق من الفقهاء ان صلاة الجماعة مستحبة للنساء المجتمعات المنفردات عن الرجال.(44)
قال العلامة عبد الحي اللكنوي: اي كما يكره جماعة النساء و حدهن سواء كان في الفرض او النفل او عللوه بانها لا يخلو عن ارتكاب ممنوع وهو قيام الامام وسط الصف و لا يخفي ضعفه بل ضعف جميع ما وجهوا به الكراهية كما حققنا في تحفة النبلاء الفناها في مسألة جماعةالنساءو ذكرنا هناك ان الحق عدم الكراهية كيف لاو قدامَّت بهن ام سلمة و عائشة في التراويح و في الفرض كما اخرجه ابن ابي شيبه و غيره. و امت ام ورقة في عهد النبي صلي الله عليه وسلم بامره كما اخرجه ابوداود.(45)
ايها الطلاب الكريم لا تكن جسوراً ان تقول بكراهية جماعة النساء وحدهن و ان قال الفقهاء بالكرهية لاحد المحظورين اما تقدم امامهن و هو مستلزم للكشف او قيامه وسط الصف. فانه ان كان السبب هو الاول فيمكن ان تلبس المرأة ثوبا من الفرق الي القدم،فلو لبست ثوبا من القرن الي الرِجل لا يوجد هناك كشف فلا تكون امامتها مكروهة، و ان كان السبب هو الثاني يعني توسط الامام في الوسط فهو مخدوش بعدم تسليم كراهة التوسط مطلقا لا سيما في حق النساء و بالنقض بجماعتهن في صلاة الجنازة. و بقول بعض المجتهدين: قال العلامة علي بن ابي بكر المرغيناني: و ان ام اثنين تقدم عليهما و عن ابي يوسف رحمة الله تعالي عليه يتوسطهما و نقل ذلک عن عبد الله بن مسعود و هو ما روي ان ابن مسعود صلي بعلقمة و الاسود فقام وسطهما.(46)
وايضا مخدوش بحديث امامة عائشة و ام سلمة وام ورقة في التراويح و في الفرض بامره صلي الله عليه و سلم. قال اللكنوي: ايضا مخدوش بان الثابت بالمواظبة انما هو التقدم في الحق الرجال لا في الحق النساء(47)
فالحاصل مما ذكر ان جماعتهن وحدهن صحيحة بلا ريب فهن ان لم يحضرن الجماعة في المساجد فلا يتكاسلن عن تشكيل الجماعة في بيوتهن لقوله عليه السلام صلاة الجماعة تفضل صلاة الفذ بسبع و عشرين درجة(48)


حضورهن في الجمعة

حضورالنساء في صلاة الجمعة امر مشروع لا محظور فيه. قال السلطان ابو المظفر محي الدين عالمكير: و يصح اقتداء المرأة بالرجل في صلاة الجمعة و ان لم ينو امامتها و كذا في العيدين و هو الاصح كذا في الخلاصة.(49)
قال احمد الشرباصي: و لكن الفقهاء قد قرروا ان صلاة الجمعة مفروضة علي الرجال الذكور، و ليست مفروضة علي الاناث من المسلمين، و كذلك عند ما ذكروا شروط وجوب الجمعة ذكروا من بينها شرط الذكورة، و معني ذلك انها لا تجب علي الانثي. و لكنهم قرروا كذلك ان المرأة اذا ذهبت الي صلاة الجمعة و ادت هذه الصلاة مع المصلين قبّلها الله تبارك و تعالي منها، و كانت عوضاً لها عن صلاة الظهر، و معني ذلك انها لاتصلي صلاة الظهر ما دامت قد صلت مكانها صلاة الجمعة.(50)


امامتهن في صلاة الجنازه

امامة النساء في صلاة الجنازه صحيحة، قال الفقهاء: في المتانة: و كذلك المرأة اذا امت رجلا جازت الصلاة انتهي، كذا في البحرفي القنية امت المرأة في الصلاة الجنازة لاتعاد، في شرح المنية لو صلي النساء وحدهن علي الجنازه جازت و تسقط الفرض.(51) ويستحب ان يصلين الجنازة منفردات ويجوز جماعتهن يعني يشترط ان تقف امامتهن في وسطهن في الصف الاول كذا في الينابيع.(52) فاذا صحت امامتهن علي الرجال في الجنازة فاقتدائهن بهم اولي و احب.
خروجهن الي العيدين

خروج النساء الي العيدين امر مندوب، قال الشيخ سيد سابق: يشرع خروج الصبيان و النساء في العيدين للمصلّي من غير فرق بين البكروالثيب والشابةو العجوز و الحائض، لحديث ام عطية قالتِ: اُمِرنا ان نخرج العواتق و الحُيَّض في العيدين يشهدن الخير و دعوة المسلمين و يعتزل الحُيِّض المصلّي.متفق عليه. و عن ابن عباس ان رسول الله صلي الله عليه و سلم كان يخرج نسائه و بناته في العيدين، رواه ابن ماجه و البيهقي.و عن ابن عباس قال: خرجت مع النبي صلي الله عليه وسلم يوم فطر او اضحي فصلي ثم خطب ثم اتي النساء فوعظهن و ذكرهن و امرهن بالصدقة، رواه البخاري(53) قال الامام العلامة بدر الدين العيني: و فيه خروج النساء سواء فيه الطاهرات و الحيض، و فيه الوعظ للنساء و الامرلهن بالصدقة دون الرجال لانهن اكثر اهل النار(54) و قال السلطان المذكور: و يصح اقتداء المرأة بالرجل في صلاة الجمعة و ان لم ينو امامتها و كذا في العيدين و هو الاصح كذا في الخلاصة.(55) فعلم من هذه الاقاويل ان الاتيان بالصبيان و النساء الي المصلي في العيدين امر حسن لا يستراب فيه.


حضورهن في المساجد

حضور النساء في المساجد لاداء المكتوبات الخمس و اقتدائهن بامام الجماعة امر مشروع. و صلاتهن صحيحة لا يحكم ببطلانها مسلم عاقل فضلاً عن عالم كامل تدل علي صحتها النصوص القرآنية و الاحاديث النبوية و الاقاويل الفقهائية. فالادلة في هذا الباب وفيرة جدا: منها قوله تعالي: واقيموا الصلاة و اتوا الزكاة والركعوا مع الراكعين. (56) والامر بالركوع مع الراكعين لايختص بالرجال بل الخطاب عام للمسلمين و المسلمات كما يعم الخطاب بالامرباقامة الصلاة و ايتاء الزكاة جميع اهل الاسلام من الذكور و الاناث، ولكن لا يؤكد حضورهن تخفيفاً عليهن. ومنها قوله عليه السلام لا صلاة لجار المسجد الا في المسجد.(57) و قوله عليه السلام: الصلاة في المسجد الجامع تعدل الفريضة حجة مبرورة و النافلة كحجة متقبلة و فُضّلت الصلاة في المسجد الجامع علي ما سواه من المساجد بخمسمأة صلاة.(58) و قوله عليه السلام لا تمنعوا اماءالله مساجدالله.(59) و قوله عليه السلام اذا استأذنت امرأة احدِكم فلا يمنعها.(60) فهذه الاحاديث الصحيحة تصرح بصحة اتيان النساء بالمساجد و المعابد، و قد صح عن قدوتنا الامام ابي حنيفة رحمة الله عليه: اذا صح الحديث فهو مذهبي.(61) و منها قول الفقهاء رحمهم الله تعالي: يصف الرجال ثم الصبيان ثم الخناثي ثم النساء. (62)
و منها قول العلامة علي القاري: و الخروج الآن ايضاً مباح للمرأة الغفيفة برضاء زوجها و لكن القعود اسلم و الله اعلم.(63) و منها قول العلامة عبد الحي اللكنوي
فان اخباره صلي الله عليه وسلم الواردة في فضل الجماعة و استحبها مطلقا من دون الخصوصية للرجال و تلك العمومات كافيه في اثبات الاستحباب لجماعة النساء لاسيما و احكام الشرع عامة للرجال و النساء ما لم يدل مخصص علي تخصيص النساء و من المعلوم ان نص التخصيص مفقود في باب جماعة النساء.(64) و منها قول الشيخ سيد سابق: يجوز للنساء الخروج الي المساجد و شهود الجماعة بشرط ان يتجنبن ما يثير الشهوة و يدعو الي الفتنة من الزينة و الطيب.(65) و منها قول احمد الشرباصي: الاصل المعروف في الاسلام هو ان صفوف الرجال تتقدم، وان صفوف النساء تتاخر، وقدروي احمد و ابو داود ان رسول الله صلي الله عليه وسلم كان يجعل الرجال في الصلاة قدام الغلمان، والغلمان خلفهم،والنساء خَلفَ اَلغِلمَان، و روي الجماعة الا البخاري عن ابي هريرة ان رسول الله صلي الله عليه وسلم قال: خير صفوف الرجال اولها وشرها آخرها،وانما كان خير صفوف النساء آخرها لما في ذلك من البعدعن مخالطة الرجال بخلاف الوقوف في الصف الاول فانه مظنة المخالطةلهم.(66)
و منها قول الفقيه عبد الحي اللكنوي: ولا ينكر تغيّر الاحكام بتغير الزمان كغلق المساجد يجوز في زماننا.(67) و كذا قاله الزيلعي في فتاواه.
و منها قول ابن عابدين: اقول انه لو كان فلا خلوة و الذي یحصل من هذا ان الخلوة المحرمة تنتفي بالحائل و بوجود محرم او امرأة ثقة قادرة و هل تنتفي ايضاً بوجود رجل آخر اجنبي؟ لم اره لكن في امامة البحر عن الاسبيجابي يكره ان يؤم النساء في بيت و ليس معهن رجل و لا محرم مثل زوجته و امته و اخته فان كانت واحدة منهن فلا يكره و كذا اذا امهن في المسجد لا يكره.(68)
و منها قول الامام محمد الشيباني: اما اذا كان مسجد جماعة تقام فيه الصلاة وهو امام فتقدم يصلي و ليس معه رجل فدخلت نسوة في الصلاة فلا بأس بذلك، و اما ان يخلوبهن في بيت او في مكان غير المسجد فاني اكره له ذلك الا ان يكون معهن ذات محرم منهن.(69) و منها قول اللكنوي المذكور: تكره امامة الرجل لهن في بيت ليس معهن رجل غيره و لا محرم منه كاخته او زوجته او امته، اما اذا كان معهن واحد منهن ذكر او امهن في المسجد لا يكره كذا في البحر و النهر و غيرهما.(70) ومنها قول ابن حجر العسقلاني: و تمسك بعضهم بقول عائشة في منع النساء مطلقا وفيه نظر اذ لا يترتب علي ذلك تغير الحكم لانها علقتة علي شرط لم يوجد بناء علي ظن ظنته فقالت: لو رأي لمنع. فيقال لم يَرَ ولم يمنع، فاستمر الحكم حتي ان عائشة لم تصرح بالمنع، وان كان كلامها يشعر بانها كانت تري المنع و ايضاً فقد علم الله سبحانه ما سيحدثن فما اوحي الي نبيه بمنعهن و لو كان ما احدثن يستلزم منعهن من المساجد لكان منعهن من غيرها كالاسواق اولي، وايضاً فالاحداث انما وقع من بعض النساء لا من جميعهن فان تعين المنع فليكن لمن احدث و الاولي ان ينظر الي ما يخشي منه الفساد فيجتنب.(71)
و منها قول الشيخ حسن الشرنبلالي: وصلّي (اي النبي) بهم الفجر بِاَقصَر سورتين من القرآن و اَوجَزَ فلما قضي الصلاة قال له معاذ يا رسول الله صليت صلاة ما صليت مثلها قط قال:اما سمعت بكاء الصبي خلفي في صف النساء اردت ان افرغ له امّه.(72)ايها الطالب الكريم ان قلت: ان النصوص تدل علي جواز حضور النسوة في المساجد والمعابد و لكن فقهائنا قالوا بكراهته. فالقي عليك قولاً لينا انه فصل و ما هو بالهزل،فارفع له سمعك،و افتح له بصرك،وامعن له فكرك،لعلك تتذكر وتهدي. قال علمائنا الاصوليون: واعلم ان لكل من الاحكام سبباً ظاهراً يترتب الحكم عليه(73) فعلم من هذه الضابطة ان الحكم دائر مع سببه فما دام السبب موجوداً فالحكم باق، و ان كان السبب زائلا فحكمه ساقط. فاعلم ان المكروه نوعان احدهما ما كان سببه وصفا قائما بفاعله بحيث لا يزول عنه كالطبع
مثل كراهة امامة الفاسق والمبتدع و العلةفي كراهية امامة الفاسق عدم الاهتمام في امرالدين. و في كراهية امامة المبتدع اعتقاد خلاف الحق، فهذان الوصفان لا يزول عن ذاتهما ماداما متصفين بالفسق و الابتداع فكانت امامتهما مكروهة في كل حال.
و ثانيهما: ما كان سببه وصفاً قائماً بالغير او بفاعله و لكن يزول عنه في بعض الاوقات، كامامة العبد و الاعرابي و ولد الزنا و الاعمي و السبب في كراهية امامة هولاء تنفر الجماعة منهم، و التنفر ليس وصفاً قائما بذاتهم بل بغيرهم، فتكون الامامة مكروهة منهم ان كان التنفر موجوداً، و اذا زال التنفر ارتفعت الكراهية. فلذا قال الفقهاء: ولو عدمت علة الكراهة بان كان الاعرابي افضل من الحضري والعبد من الحر و ولد الزنا من ولد الرشدة و الاعمي من البصير فالحكم بالضد.(74)
فلذا قال الفقهاء: و حسر رأسه الا تذللا.(75) و كراهة حضور النساء في المساجد من قبيل القسم الثاني و السبب في ذلك خوف الفتنه و تحرك الميل الشهواني و هو وصف قائم بالانسان يحدث عند تصادف الاناث مع الذكور و ينعدم هذا الوصف بعلل شتي و هي اغماض العين، و الحياء، و الخوف، و احساس القربة، و ابهة الكثرة، و حيلولة الستور، و تمييز المورد، و تخصيص الموقف، غير ذلك، فمتي زال الوصف بسبب من الاسباب لارتفعت الكراهة بلاريب. فالنسوة اللاتي يحضرن المساجد في هذه الايام ينعدم فيهن سبب الكراهة لكونهن محجبات من القرن الي القدم و غير مرئيات للرجال بحيلولة الاستار، و مميزات الطرق و السبل، و مفرقات المدخل و المصلي عنهم، فان الرجال يقفون في المصلي التحتي وهن
يقفن في المصلي الفوقي اين الملاقات؟ و اين الكراهة؟ و زماننا ليس كزمان الفقهاء السابقين فان النساء في زمانهم كن ملازمات المنازل كحشرات البيوت و لا يخرجن من الدار و لا يتبرجن في الاسواق و لا يظهرن للرجال و ليس لهن سبب الي الخروج و الظهور غير الاتيان في المساجد. فمن رأي منهم شبوح النسوة يتحرك و يميل فلذا منع الفقهاء عن اتيانهن سداً للذريعة و قطعاً للارتباط بين الرجال و النساء.
و اما الآن لا ينحصر الارتباط في الاتيان في المسجد فقط بل للارتباط و العلاقة اسباب و ادوات ما لا يعد و لا يحصي، كالاجتماع في الولائم و المصائب، و المزارات، و المَحَطَّات، و داخل السيارات، و المخابرات، و المدارس، و المَتاحِف، و المخابز، و المقاهي، و مطب الاطباء، و المستشفيات، و الصيدليات، و الدكاكين و الاسواق، و الملاعب و غيرها، فرؤية الاجنبيات و الملاقات بهن في الامكنة المذكورة دَيدَنُ ابناء هذا الزمان، فكانت امراً عادياً لهم فتحركهم لا يكون الا بالخلوة بهن و الصحبة معهن، و اسهل و سائل الارتباط في هذه الايام التلفون فبه يكالمون من يشاء من قريب او بعيد، و يرابطون ما يرابطون الم ترَ انهم في كل واد يهيمون. فاذا كانت ابواب الملاقات و المكالمات مفتوحات من كل جهات فلا معني في منع النساء عن المساجد و المعابد سداً للارتباط و الملاقات، فعلة الكراهة التي يترتب الحكم عليها ساقطة جزماً، فيزول حكمها قطعاً فتدبر و لاتكن من الغافلين.


التوصية للتخوة المسلمين

ايها الاخوة الاعزة كلنا مأمورون باعلاء لواء الشريعة الغراء علي اَلْوية الظلمة الكفار و ذلك لا يمكن الا باصلاح الجامعة الاسلامية التي يتشكل ثلثها من المُرْدان و النسوان، فاكثر العوامل المفسدة من هذه الفریقين فلذا يلزم علينا التوجه اليهم و التفكر و الاهتمام في ارشادهم لا سيما النساء فلهن نقش عظيم في نفوذ الاهالي و تربية الاولاد و رحم الله من قال:
اَلاُمُّ مَدْرَسَةٌ اِذا اَعْدَدْتَها اَعْدَدْتَ شُعُباً طَيِّبَ الاَعْراق
فالامهات في تحمل المسئولية كالاباء بل مسئوليتهن اهم و اكبر باعتبار انهن ملازمات لاولادهن منذ الولادة الي ان يشبوا، و قوامات علي الاهالي في ادارة الاعباء الحياتية، فان صلحن صلح الجامعة البشرية، و ان فسدن فسد المجتمع الانساني، فاحسن الطرق في الارشاد و الاصلاح دعوتهن الي الجماعات و الجمع و الاعياد ليسمعن الاحكام الدينية، و يتعلمن الاخلاق الاسلامية. و يتعاون علي البر و التقوي، و يتجانبن عن الاثم و العدوان. فيا ايها الاخوة الطلبة، و التلامذة الاعزة، اوصيكم بالمسارعة الي ارشاد المسلمين، الي سبيل رب العالمين،و بدعوتكم اياهم ذكورهم و اناثهم الي المساجد و معابد الرحمن، فاذا بنيتم مسجداً جديداً فابنوا فيه الشرفة( بالكن) موقف النسوان، ليسترن عن منظر الرجال و المُردان. و من احسن ممن دعا الي الله الخالق المنان، رزقكم الله تعالي المغفرة و الجنة و الرضوان، سبحان ربك رب العزة عما يصفون و سلام علي المرسلين و الحمد لله رب العالمين- 24 /7/ 1377 هجري شمسي يوم الجمعة.


1- سورة النحل 16-وآية 97
2-الجامع الصغير176 ج1
3- سورة النساء 4-آية 20
4- سورة الجمعة 62 –آية 2
5- تفسير روح البيان ص 514 ج9
6- نداء للجنس اللطيفی في حقوق النساء ص 22
7- التاج الجامع للاصول ص 214 ج 3
8- غاية المأمول ص 214 ج 3
9- سنن ابن ماجه ص 224ج 1
10- التاج الجامع للاصول ص120ج1
11- اعلام النساء ص 340 ج 1
12- اعلام النساء ص 66 ج 1
13- اعلام النساء ص 65 ج 4
14- اعلام النساء ص 42 ج 2
15- شرح عين العلم ص 407 ج 1
16- نفع المفتي و السائل ص 49
17-نفع المفتي والسائل ص 48
18- يسألونك في الدين و الحياة 238 ج1
19- التاج الجامع للاصول ص 383 ج 4
20-غاية المأمول383 ج 4
21-الفقه علي المذاهب الاربعة ص 193 ج1
22- السعاية في كشف ما فی شرح الوقاية ص 33 ج 2
23- حاشية الهداية ص 236 ج 1 و حاشية شرح الياس ص 334 ج 1
24- نفع المفتي و السائل ص 48
25-الدر المختار ص 66 ج 1
26-رد المحتار علي الدر المختار ص 272 ج 1
27- يسألونك في الدين و الحياة ص 86 ج 4
28- تفسير روح البيان ص 491 ج 9
29- الفتاوي الهندية ص 329 ج 5
30- الجامع الصغير ص 45 ج2
31- البحر الرائق شرح كنز الدقائق ص 210 ج 2
32- در المنتقي في شرح الملتقي ص 187 ج1
33- جامع الرموز ص 289 ج 1
34- رد المحتار علي الدر المختار ص 604 ج 1
35- مراقي الفلاح شرح نور الايضاح ص 240
36- حاشية الطحطاوي علي مراقي الفلاح ص 341
37- فتاوي واحدي ص 265
38- كشف الاستار ص 126 ج 1
39- الفقه علي المذاهب الاربعة ص340 ج 1
40- جامع الرموز ص 213 ج 1
41-مراقي الفلاح ص 164 ج 2
42- رد المحتار علي الدر المختار ص 472
43- فقه السنة ص 178 ج 1
44- يسألونك في الدين ص 63 ج 1
45- عمدة الرعاية ص 176 ج 1
46- هداية الشريف ص 111 ج 1
47- تحفة النبلاء في جماعة النساء ص 29
48 الجامع الصغير ص 77 ج 2
49- الفتاوي الهندية ص 85 ج 1
50- يسألونك في الدين ص 61 ج 6
51- تجهيز الجنازة ص 72
52- جواهر النفيس ص 81
53 فقه السنة ص 241 ج 1
54- عمدة القاري ص 297 ج 6
55- الفتاوي الهندية ص 85 ج 1
56- سورة البقرة 2- آية 43
57- الجامع الصغير ص 363 ج 2
58- الجامع الصغير ص 83 ج 2
59- الجامع الصغير ص 362 ج 2
60- صحيح البخاري ص 130 ج 1
61- مقدمة عمدة الرعاية ص 14
62- مختصر الوقاية ص 19
63- شرح عين العلم و زين الحلم ص 407 ج 1
64- تحفة النبلاء في جماعة النساء ص 28
65- فقه السنة ص 171 ج 1
66- يسألونك في الدين ص 73 ج 6
67- نفع المفتي و السائل ص 39
68- رد المحتار ص 236 ج 5
69- المبسوط ص 165 ج 1
70- تحفة النبلاء في جماعة النساء ص 32
71-فتح الباري بشرح صحيح البخاري ص 279 ج 2
72- مراقي الفلاح ص 140
73- التوضيح في حل غوامض التنقيح ص 711 ج 2
74- رد المحتار ص 376 ج 1
75- مختصر الوقاية ص 20
بی‌شک دیدگاه هر کس نشانه‌ی تفکر اوست، ما در برابر نظر دیگران مسئول نیستیم
تصویر اتفاقی
حضور پر شور مردم در این مراسم

حضور پر شور مردم در این مراسم

دعای خیر استاد نظری در پایان یکی از مراسم های فارغ التحصیلی در حوزه علمیه عرفانیه عرفان آباد

دعای خیر استاد نظری در پایان یکی از مراسم های فارغ التحصیلی در حوزه علمیه عرفانیه عرفان آباد

اعضای دارای بیشترین پیام
1 mohammad2
mohammad2
172
2 elyas 130
3 SAHABI 111
4 sahneh 91
5 gapist 56
6 neghab
neghab
30
7 nurahmed
nurahmed
25
8 alten 21
9 men 19
10 IBB
IBB
19
جدول اوقات شرعی